باحــــــث يطالب المعارضة بممارسة

Publié le par Mahi Ahmed

باحــــــث يطالب المعارضة بممارسة

ضغوط مجتمعية من أجل التغيير

كتبت نجوان إسماعيل:

نظم حزب الجبهة الديمقراطية ندوة عن مستقبل الحياة السياسية في مصر، ذلك ضمن سلسلة الندوات والحلقات الأسبوعية التي ينظمها الحزب، وقد حضر الندوة كل من الكاتبة سكينة فؤاد نائب أول رئيس الحزب ومارجريت عازر الأمين العام لحزب الجبهة والدكتور عمرو الحمزاوي خبير الشئون السياسية للشرق الأوسط الذي ناقش أسباب الغموض والغياب الاستراتيجي للحياة السياسية في مصر، والذي تعاني منه أيضا المعارضة والحركات السياسية الأمر الذي سوف يطرح أزمات حقيقية خاصة مع الفترة القادمة والتي سوف تشهد الانتخابات البرلمانية في 2010 والرئاسية في 2011.وفي كلمته أكد د. عمرو حمزاوي أن المشهد السياسي في مصر يتضمن وجهين هما: حياة سياسية رسمية شديدة الجمود والوجه الآخر آخر اجتماعي حيوي شديد التغير، فأصبحنا نري الاعتراضات والاحتجاجات بصورة تزيد يوما بعد يوم حتي أنها اصبحت ظاهرة شبه يومية لا علاقة لها بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية، وأضاف د. حمزاوي أن هناك خطرا آخر وهو ما يسمي بـ «فقدان الشرعية الرسمية» للحياة السياسية الرسمية، والأمر لا يتعلق فقط بالحكم بل يمتد إلي المعارضة سواء الحزبية وجماعة الإخوان المسلمين وغيرها لأنها لا تقدم للمواطن ما ينتظره منها سواء في النواحي الاقتصادية والاجتماعية ولا حتي إرضاء الشعب، لذا فإن هناك خطرين في الفترة القادمة وهما خطر عنف وخطر فقدان كامل للشرعية.. كما أن الأحزاب السياسية سواء المعارضة أو الوطني وكذلك الحركات السياسية غير خارج نطاق الشرعية مثل الإخوان المسلمين وشباب 6 أبريل كلها مأزومة بصياغات مختلفة بالإضافة إلي الأزمة داخل الحزب الوطني والتي لا علاقة لها بكيفية إدارة الحزب كمؤسسة.

وطالب الدكتور عمرو حمزاوي جميع أحزاب المعارضة بألا تقف موقف المتفرج وعليها أن تكون هي المحرك لعملية الضغط المجتمعي والنقلة من دور الفاعل المنتظر إلي القادر علي التغيير بالإضافة إلي تحويل المطالب الفئوية إلي مطالب سياسية.

 

Source : El Ahaly 21.10.09

 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article